skip to Main Content

تنظيم دورات تكوينية لفائدة المكونين الداخليين على المستوى المركزي في مجال الأندراغوجيا وفي الوحدات الأربعة التالية: التسيير الإستراتيجي وإدارة التغير، والميزانية والمالية، إدارة الموارد البشرية، والشؤون الإدارية والقانونية.

نونبر- دجنبر 2018

 

 

تندرج هذه الدوة التكوينية في إطار أنشطة المحور الثالث المتعلق بـ: تعزيز قدرات مسؤولي التربية الوطنية في إطار برنامج التربية 2، الذي تسهر على تنفيذه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بتمويل من الاتحاد الأوربي. وهي موجهة لرؤساء الأقسام والمصالح على المستوى المركزي، وبالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وكذا على مستوى المديريات الإقليمية.

 

ويشكل تكوين المكونين إحدى خصوصيات المحور الثالث، بحيث يهدف إلى تشكيل مجموعة من الخبراء الداخليين، ويرتكز على هندسة التكوين المتسلسل الرامي إلى استدامة برنامج التكوين لعدة سنوات.

 

ومن شأن هذا التكوين أن يمكن الموظف المكوِّن من تطوير القدرات البيداغوجية المرتبطة بتثمين التجربة وبنقل المعرفة التي تتطلب، على الخصوص، التحدث أمام العموم أو التكيف مع المحاورين. كما يهدف التكوين إلى خلق تأثير مضاعِف يسمح باستدامة التكوينات المقدمة وبتشكيل نواة من الأشخاص المصادر داخل الوزارة، القادرين على تكوين الموظفين.

 

وقد جاءت المرحلة الأولى من هذه الخطوة في شكل دورة تكوينية في مجال الأندراغوجيا لفائدة 27 مكونا مركزيا، قدموا من المديريات المهنية الثلاثة المشرفة على المحور الثالث ( مديرية الشؤون العامة و الميزانية والممتلكات (DAGBP)، ومديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر (DRHFC)، ومديرية الشؤون القانونية و المنازعات (DAJC)). وقد تم تنظيم هذه الدورة على مدى يومين (12 و13 نونبر 2018) بمقر مديرية الشؤون العامة و الميزانية والممتلكات بالرباط.

 

وهم هذا التكوين بالأساس الجوانب التنظيمية والبيداغوجية المرتبطة بالتحضير للدورات التكوينية، وبالتقنيات العملية المتعلقة بتنشيطها وتسييرها.

 

كما همت المرحلة الثانية من نفس الخطوة تأطير المكونين وتكوينهم على يد خبراء دوليين، وذلك في أربعة وحدات، هي : (وحدة  التسيير الإستراتيجي وإدارة التغير، ووحدة الميزانية والمالية، ووحدة إدارة الموارد البشرية والشؤون الإدارية والقانونية). وقد امتدت هذه المرحلة على مدى ثلاثة أسابيع (من 26 نونبر إلى غاية 14 دجنبر 2018) بمدينة الرباط.

 

وأسدل الستار على أشغال هذه المرحلة بإعداد وحدات تكوينية ودعامات بيداغوجية موجهة لفائدة المسؤولين المركزيين والجهويين، وحقائب بيداغوجية للمكونين الداخليين.

Post Series: أخبار
Back To Top